My handsome guy (one shot)

my_handsome_guy-1shot

انيو تشينغوز ..

هالون شوت لـ تشينغو ( μηχανικός Ανασφαλής )

بصراحه هي جدا طويله.. لاني كاتبتها وانا متخيله نفسي البنت XD

لان ماي اوبا هو تاو .^^.”

ابطال القصه

تاو ♥

يونا

يارب تعجبها~

تاو

يونا

باقي الشخصيات

كل فتاه منا تحلم بقتى بمواصفات معينه تجعل منه فارس احلامها..

وهذا هو فتاي الوسيم.. في بدايه كل صباح اراقبه من نافذه غرفتي وهو في طريقه إلى جامعته

اخرج عن التغطيه.. يطير عقلي إلى عالم آخر تماما لمده من الوقت.. حتى يختفي عن نظري.. انه فتاي تاو

ثم اذهب لسريري واحتضن غطائي وانا مستلقيه وتبدأ حلقه جديده من تخيلاتي مع فارس احلامي..

هي لا داعي للسخريه.. الجميع يفعل ذلك.. انها مرحله المراهقه

وتدخل اوما لتخبرني او بمعنى اصح لتوبخني

اوما: ” وكالمعتاد اجدك على هذه الوضعيه .. محتضنةً غطائك ولا اعلم في ماذا تفكرين.. بحق السماء مالذي يدور في رأسك في هذا الوقت من الصباح ؟!!! هيا استعدي للمدرسه وتعالي لتناول فطورك قبل ان يشيب شعر رأسي “

استقمت من نومتي وانا انظر لامي بضجر …

ثم تنهدت وانا انظر إلى السقف

” متى سيأتي اليوم الذي اتحدث فيه معه “

تركت غطائي وذهبت للاستحمام ثم خرجت إلى الغرفه واستعديت للمدرسه ثم نزلت لتناول الفطور

قبلت اوما في خدها تعبيراً شكري لاعدادها الفطور ..

انتهيت من فطوري واخذت حقيبتي وذهبت إلى المدرسه

وفي الحصه..

كانت المعلمه تشرح الدرس بينما انا كنت اكتب اسم تاو على دفتري

لدرجه انني لم اعد اسمع ما تقوله المعلمه

فجأه شعرت بطاولتي تهتز.. لقد كانت قبضه المعلمه

المعلمه: ” يونا !!! “

” هاه.. بو ؟؟! “

المعلمه: ” ماذا كنت اقول الآن ؟؟ “

نظرت خلفها إلى اللوحه ورأيت اسم الدرس

“ءء.. المتتاليه الهندسيه ؟؟”

المعلمه: ” يونا لقد انتهينا من آخر جزئيه في هذا الدرس.. ولتوي قلت اسم الدرس الجديد ,ماهو ؟؟؟ “

” مم.. مولايو ><” لم اكن منتبهه, جيسومنيدا ><” “

المعلمه: ” يونا اخرجي من الصف.. الآن “

” هاجيمان >< “

المعلمه: ” قلت اخرجي !! يبدو انك تستغلين انك ممتازه اكاديمياً لفعلي ما تريدين”

خرجت من الصف و اقفلت الباب

بدأت اتمشى في المدرسه حتى قادتني قدماي إلى الساحه الخلفيه

استلقيت على الارض وفقط جلست احدق في السماء …

كانت زرقاء و تغطيها بعض كتل السحاب البيضاء.. والهواء بارد.. آآه احتاج إلى غطائي…

فجأه مرت في مخيلتي صوره تاو *^*

وااااه ذلك الشاب ♥_♥

اغمضت عيني وبدأت تكمله الحلقه الجديده في مخيلتي التي قطعتها ااوما اليوم صباحا >.>

فجأه وجدت صديقتي يوري توقظني من النوم

يوري: ” يونا- اه !! “

” هاه ؟؟ ماذا هناك ؟؟ “

يوري: ” جميعنا نبحث عنك منذ ساعه!! “

نهضت من على الارض..

” جميعكم ؟؟ من جميعكم ؟؟ “

يوري: ” المعلمه و طلاب الفصل.. قالت لك المعلمه ان تقفي خارجا لا ان تنامي هنا “

” آآآه لما ايقظتيني لمااا TT ^ TT “

يوري: *ضحكت* ” هل رأيتيه في احلامك مجددا ام ماذا ؟؟ “

إلتفتت لها ثم انزلت رأسي

” ديه… آآآه اريد ان اتحدث معه حقاً ><” “

يوري: ” هل حاولتي فعل ذلك ؟؟ “

” انيو >< “

رن جرس المدرسه…

جرس الاعلانات, ذهبت انا ويوري إلى الساحه لنعرف مالأمر

تجمع جميع طلاب المرحله الثالثه لسماع الخبر

الموظف: ” تعلن مدرسه سول الثانويه عن رحله لجميع طلاب المرحله الثانويه الثالثه.. للذهاب في رحله علميه لجامعه سول المرموقه.. لأخذ فكره عن الجامعه بشكل عام.. ومن يود الالتحاق بها فاليأتي للتسجيل بعد الرحله.. بالطبع لن يذهب جميع طلاب المرحله الثالثه.. فقط سيتم اختيار الطلاب الذين سيتمكنون من الإلتحاق بهذه الجامعه.. بحسب مستواهم الاكاديمي ومنهم…

بدأ الموظف بقول الاسماء المؤهله لدخول تلك الجامعه.. فجأه سمعت اسمي انا ويوري و هيويون

ثلاثتنا صرخنا و قفزنا من الفرح… لكني توقفت عن القفز والصراخ فجأه.. وفكرت قليلا

” يا… جامعه سول هي… يا يا انها جامعه تاو !!!!!!!!!!!! “

زاد صراخي وقفزي عن ذي قبل وبدأت ارقص لا شعوريا وصديقاتي اكتفوا بالضحك على مظهري >.>

لذلك ذهبنا بعد الدوام المدرسي إلى التسوق ولشراء ملابس جديده.. بالطبع بإلحاح مني

صباح اليوم التالي..

فتحت عيني ببطء… لكني عندما تذكرت انه اليوم الموعود

فتحت عيني بقوه وقفزت من السرير

استحممت بسرعه البرق وخرجت واستعديت تماما

دخلت امي الغرفه لتطل علي

اوما: ” لما انت مستيقظه مبكرا اليوم ؟؟ ماذا هناك؟؟ “

” اوما اليوم سنذهب إلى احدى اهم الجامعات المرموقه في سول.. جامعه سول, لقد تم اختياري انا ومجموعه من الطلاب كأكثر طلاب مؤهلين لدخول هذه الجامعه, نظراً لمستوانا الاكاديمي….قد ادخلها العام المقبل “

اوما: ” لكن كيف اختاروك Oo “

” اوما هل تشككين بقدراتي ام ماذا >_> “

اوما: “هذا مؤكد… الآن هيا تعالي تناولي فطورك “

” قادمه -_- “

اصبحت جاهزه تماما..

نزلت لتناول الفطور وجلست على مقعدي امام المائده..

وها انا اضع اول لقمه في فمي فُطرق الباب.. فتح اخي الصغير فكانت يوري وهيويون

تركت اللقمه وإلتفت إليهن

يوري: ” اوه !! مؤكد ستكونين اول من استيقظ في هذا البيت “

ضحكت ليوري ضحكه تعني ان تصمت كي لا يكتشفني احد

” هيا تناولن فطوركن “

هيورين: ” تناولناه قبلك 🙂 “

” كريه لنذهب “

يوري: ” تناولي فطورك اولا,, لا تريدين ان يصبح وجهك اصفر ويبدو عليك التعب في يوم كهذا صحيح (:< “

” صحيح “

قلت ذلك وانا اضغط على اسناني

اعددت لنفسي شطيره صغيره لآكلها وانا في طريقي للمدرسه

وصلنا إلى هناك.. ركبنا الحافله ووصلنا إلى الجامعه

نزلنا من الحافله

يوري: ” يا هل رأيتيه يذهب إلى الجامعه صباحا ؟؟ “

” انيو.. كنت منشغله في الاستعداد للذهاب “

هيوهيون: ” بابو كيف ستعرفين انه حاضر اليوم ؟؟ “

” كنشانا .. لم اره يوماً قد تغيب عن الدوام …. “

ابدو واثقه وانا اقول ذلك صحيح ؟

لكن كي لا اكذب عليكم.. كلامهن اشعرني بالقليل من القلق.. قد يكون غير حاضر اليوم.. وسأكون قد جئت بلا فائده

آآه سيكون هذا محبطاً ان لم اره اليوم… لكن لا بأس

على الاقل سآخذ فكره عن الجامعه… ها انا احاول ان استبسط الامر…

اخذتنا المرشده إلى جميع اركان الجامعه.. عرفتنا على كللل شيء حتى المعيدين

لكن لأكون صريحه لم يكن ذهني معها… كنت ألتفت حولي علّي األمح تاو هنا او هناك

جاء وقت تناول الغداء

ذهبنا إلى الكافيتيريا .. وكنت في حاله من الاحباط والاكتئاب

اشترينا انا وصديقاتي الغداء وجلسنا على احدى الطاولات

ويوري و هيويون يحاولن مواساتي…

يوري: ” تناولي شيئا يونا !! “

هيويون: ” أعرف ان تلك الشطيره لم تشبعك اليوم صباحا.. كنتي مستعجله “

” قدروا موقفي ><“” انا حقا قلقه.. اشاهده كل صباح وفي اليوم الذي احتاج إلى رؤيته فيه لم اتأكد من حضوره “

يوري: ” تناولي شيئا فقط وسيكون كل شيء بخير “

امسكت الشطيره وكدت اضعها في فمي. لكن لم يعجبني الحليب الذي احضرته..

” آآشش لا احب هذا النوع من الحليب.. سأذهب لتبديله “

تركت الشطيره واخذت علبه الحليب وذهبت في طريقي للبائعه لاغيره

بدأت اقرأ المكتوب على علبه الحليب لأسلي وقتي ريثما اصل إلى هناك..

لكني فجأه اصطدمت بأحدهم وكدت اقع لولا انه امسكني…

رفعت رأسي لأرى ذلك الشخص الــ……

مممممم.. ماهذا !!!!!! تااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااو !!!!

لتوي كنت افكر به !!!!.. احتاج لأحد ان يقرصني كي اتأكد انني لا احلم

رأيته يحدق بي ليتأكد انني بخير

تاو: ” كنشانا ؟؟ “

لم استطع الرد عليه… فقط كان عقلي غير موجود

صمت قليلا وحدق في وجهي

” اوه.. أهذه انتِ ؟ “ *ابتسم*

” هه.. هاه ؟؟ “

” انتِ تلك الفتاه التي اراها كل صباح تنظر إلي من النافذه صحيح “

لا اعلم ماذا حل بي لكني اشعر ان وجهي اصبح حاراً جدا

ضحك تاو بخفه لان وجهي اصبر محمراً من الخجل..

عند صديقاتي..

يوري: *تضع يدها على خدها* ” اين ذهبت تلك الفتاه؟؟؟ “

هيويون بتعجب: ” يا يا انتظري إليها !!!! انه تقف مع احد الشبان !!! 0_0 “

إلتفتت يوري إلي

يوري: ” مؤكد هذا هو تاو X”D “

هيويون: *ضحكت*

يوري: ” لنراقبهما في صمت “

لنعود إلينا..

” تعالي لنجلس هناك على الطاوله “

امسك بيدي وكنا سنتجه إلى طاوله اصدقائه لكني توقفت فإلتفت إلي متسائلا

” اوه.. لا تقلقي سنجلس بعيدا عن اصدقائي ان اردتي “

ذهبنا إلى طاوله اخرى وانا اعرف ان اصدقائي واصدقائه ينظرون إلينا …

جلسنا..

” كريه.. كيف جئتي إلى هنا ؟؟ أليس لديكِ دوام مدرسي ؟؟ “

” دد ديه … لكن مدرستنا قررت عمل رحله إلى هنا. واختارت بعض الطلاب المؤهلين لدخول هذه الجامعه السنه المقبله “

” ارسووو. سمعت عن شيء كهذا.. يبدو انك مجتهده ^^ “

*صرخت في داخلي* ابتسامته تلك ……………….. ×__________×

لا اعلم لكنه بدأ يبتسم اكثر.. اعتقد انه لاحظ تعابير وجهي..

” هل يمكنني ان اعرف ما اسمك ؟؟ “

آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ انه يريد معرفه اسمي.. سأمووووووووووت

” يي.. يونا “

” يونا… وانا تاو ^^ “

آآآآآآ لقد قال اسمي.. اصبحت احب اسمي الآن ♥_♥ شكرا اوما على تسميتي بهذا الاسم

” دو.. هل جئتي وحدك ؟؟ “

” آني.. صص صديقاتي معي “

” اهاا “

كان ينظر إلى جميع الطلاب في الكافيتيريا

ثم إلتفتت للجهه الاخرى

” صديقاتك ينظرن إلينا “

” و كك كذلك اصدقائك “

” كريه… لنذهب من هنا.. كي لا ينظر إلينا احد “

امسك بيدي ثم مشينا

” سأريك اركان الجامعه.. بما انك قد تلتحقين بها العام المقبل “

شعرت بأعين صديقاتي واصدقائه تتبعنا

ذهبنا إلى قاعات المحاضرات..

ورأيت اين يجلس هو… كان حقا مكانه بعيد عن المعيد

” لكن.. هل تستطيع التركيز وانت بعيد عن المعيد كل هذه المسافه ؟؟ “

” ديه.. لن تهتمي بالطلاب الذين حولك.. فقط ستتخيلين ان المعيد يشرح لك وحدك.. ليس كالثانويه ^^ “

انزلت رأسي باحراج

” انا لا استطيع الانتباه مع المعلمه اذا جلست في الخلف.. كما انا الآن, اذا جلست في الامام اشعر انها تراقبني,, لذلك اصمت واستطيع التركيز “

*ابتسم تاو* ” العام المقبل افعلي كما افعل,, تخيلي ان المعيد يشرح لك ان فقط, لا تهتمي بالمسافات ^^ “

خرجنا من قاعد المحاضرات ثم ذهبنا إلى المكتبه

” قبل ان ندخل.. حاولي ان تتحدثي بصوت منخفض جدا يكاد يُسمع, فالمسؤوله هنا غير سهله التعامل “

” ارسو “

دخلنا ببطء فرأيت المسؤوله تنظر لتاو بحقد,, إلتفت إليه فوجدته يبتسم لها بتصنع

ابتعدنا عنها

” لما كانت تنظر إليك بحقد هكذا ؟؟؟!!! “

” انا اكثر الطلاب المسببين للازعاج هنا ^^”> “

” اوه “

*ضحك بخفه* “ارجو ان لا تهتز صورتي في مخيلتك ^^” “

” آنيو ابدا.. اذا علمت كيف اتعامل انا مع المعلمات و كيف هو سلوكي قد لا تتحدث معي مجددا “

إلتفت لي..

” اريد معرفه ذلك ^^ “

آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ اشعر ان جسدي حار جدا.. عندما اتوتر هذا ما يحدث لي ><“”””

فجأه اتت المسؤوله وفي وقت غير مناسب ابدا !!

المسؤوله: ” ماذا تفعل هنا يا تاو ؟؟؟ “

” صباح الخير سيدتي ^^ “

ثم انحنى

المسؤوله: ” من هذه الفتاه ؟؟؟ “

إلتفت إلي تاو..

” انها فتاه من مدرسه سول الثانويه.. ستلتحق بهذه الجامعه العام المقبل.. لذلك انا اعرفها على اركان الجامعه “

المسؤوله: ” مممممم ” *تعدل نظارتها* ” ولما اخترتِ هذا الشاب بالذات ؟؟؟”

يا يا يا وما به هذا الشاب !!!! اششش سأقتلها !!!

” وما… “

قاطعني تاو …

” انا من اختارها “

إلتفت إليه…

وااااااااااااااااااااااااه

( طبعا المسؤوله جبهتها قاعده تحترق )

خرجنا من المكتبه ثم ذهبنا إلى الساعه الخلفيه للجامعه..

” لما لم تتركني ارد عليه تلك السيده العجوز >.> “

إلتفت إلي

” لسانك طويل نوعا ما X”D “

شعرت بأن وجهي اصبح ساخنا, اي انه اصبح احمر

” نوعا ما.. لكن.. لما قللت من شأنك هكذا ؟؟ “

” اعتبرها بمثابه اوما.. لا اعني انني اناديها اوما.. لكنها امرأه كبيره في السن ^^ “

صمتنا قليلا…. لكننا نواصل السير.. فكسر صوته الجميل جدار الصمت

” يونا كم عمرك ؟؟ “

” ._.”” … 17 عاماْ “

*ضحك* ” كيومي ^^ “

” لما تسأل؟؟ لساني طويل ب_ب “

” آني ليس لهذا السبب.. فقط اردت ان اعرف ^^ “

ترددت كثيرا حتى اسأله عن عمره لكني سألته في النهايه…

” ماذا عنك ؟؟؟ “

إلتفت لي ثم ابتسم

” 19 ^^ “

بعد فتره عدنا إلى اصدقائنا وللأسف حان وقت العوده للمدرسه ب_ب “”

طوال وقت تجميع طلاب مدرستنا انا احدق في تاو.. حقا لا اريد ان اغادر..

وكان هو كذلك ينظر لي ويبتسم …

ركبنا الحافله ونظر لتاو عبر النافذه .. فــ لوح لي وقال ” انيو “

لوحت له بحزن وقلت ” انيو “

عدنا إلى المدرسه …

عندما انتهى الدوام الدراسي..

خرجت مع يوري و هيومين خارج المدرسه

يوري: ” بما اننا كنا في رحله علميه اليوم.. لنتأخر بضع ساعات عن البيت.. بجحه اننا تأخرنا هناك “

هيومين: ” انا موافقه “

” نادو “

يوري: ” يونا هيا اخبرينا ما حدث “

حكيت لهم ما حصل باختصار …

ذهبنا إلى احد المقاهي.. جلسنا ساعتان.. ثم ذهبنا إلى الحديقه واكلنا المثلجات.. باختصار.. كنا نحاول فعل اي شيء كي لا نعود للبيت مبكرا..

في الساعه الـ 6 مساءا قررنا ان نعود لبيوتنا.. ذهبت كلاً منا في طريقها…

وبينما انا في طريقي تعثرت في صخرى كبيره ووقعت وجرحت ركبتي..

ابايوو .. بدأت اعرج وانا امشي والألم يقتلني حقا..T ^ T

بعد فتره من الوقت والمشي.. اصبح البيت قريبا نوعا ما.. رأيت كرسي فجلست عليه لاستريح…

ارجعت رأسي للخلف واغمضت عيني قليلا.. فجأه سمعت صوت احدهم

” ماذا تفعلين هنا ؟؟ “

فتحت عيني ووجدته تاو *^*

” هاه ؟؟ “

*ضحك* ” هل طردك والديك ام ماذا ؟؟ “

*ضحكت بخفه* ” انيو.. لكني كنت مع صديقاتي… وقررنا العوده للبيت مؤخرا.. بحجه اننا تأخرنا في الجامعه.. “

” يبدو انك تحبين الخروج من البيت كثيرا ^^” “

” ديه.. انا امل بسرعه ^^ “

فلمح ركبتي تنزف

” ايقو !! ماذا حدث بركبتك ؟؟؟ “

” اوه.. بينما كنت اسير تعثرت في حجر صغير ووقعت.. وجرحت ركبتي “

لا اعلم لكني شعرت انه غضب مني..

” كان عليك الانتباه لنفسك ! “

وقف واقترب مني

” بو ؟؟ .___.” “

حملني وبدأ يمشي

” سنذهب إلى البيت.. سنعالج جرحك هذا ثم عودي للبيت.. كي لا يعتقد والديه انه حدث لك مكروه “

آآآآآآآآآآآآآ تاو يحملني .><. !!!!! ♥ ♥ ♥ ♥

” لل لكني ثقيله ><“” “

” لا لستِ كذلك, يبدو انك لا تأكلين جيدا “

اصبح وجهي حارا قليلا…

وصلنا إلى بيته .. اخرج المفتاح من جيبه وفتح الباب لا اعرف كيف..

دخلنا واقفل الباب بقدمه

اجلسني على الاريكه

” كيداريو.. سأحضر علبه الاسعافات.. يمكنك دخول دوره المياه لغسل يديك ان اردتي ^^ انه هناك “

اشار إلى مكانه فذهبت إلى هناك..

دخلت واقفلت الباب بالمفتاح واسندت ظهري عليه..

بدأت انفاسي تتسارح اجهل السبب..

وقفت امام المرأه وبدأت اردد عبارات قد تشجعني ..

” انه مجرد فتى ” ” سأكون بارده ” ” علي ان ابدو طبيعيه “

خرجت من الحمام بعد قليل ودخلت غرفه المعيشه وهو لم يكن قد احضر علبه الاسعافات بعد

” انتظريني هنا “

خرج من غرفه المعيشه, بدأ نظري يجول في انجاء البيت.. واه بيته دافئ جدا , بصراحه استغربت قليلا.. كانت البيت هادئ جدا,, لم ارى احدا هنا او هناك.. بعكس بيتنا.. يوجد به قرود كثيرون -_-

عاد تاو ومعه العلبه.. وجلس على ركبته امامي

” هذا محرج .><. “

” ويه ؟؟؟ انه مجرد علاج “

وضع القليل من المعقم على قطعه صغيره من القطن ثم وضعها على الجرح

لا شعوريا بدأت اضرب الاريكه بيدي

” يا يا يا ابايووو ><“””” “

” أأ.. تحملي قليلا… >< “

عضضت شفتي السفليه بقوه لاستطيع التحمل قليلا

” انا لا ارى والديك او اخوتك, اين هم ؟؟”

” انا اعيش وحدي هنا “

فتحت عيني بتفاجؤ

” وو وحدك ؟؟ “

رفع رأسه ونظر إلي ثم ابتسم

” هل انت خائفه ؟؟؟ “

قلت بتوتر

” ووو ومن ماذا سسأخاف ؟؟ “

غير نبره صوته وقال بمكر

” من ان افعل شيء منحرف بك… انت لا تعرفيني بعد “

اصبح جسدي ساخناً

لحظات واختفت تعابير المكر من على وجهه وابتسم بطفوليه

” لا تخافي لن افعل ذلك ^^ “

آآآآآآآآآآآآآآآآآ ارجوك لا تبتسم كثيرا ♥________________♥

” لكن اهلي يأتون للجلوس معي من وقت لآخر “

عندما انتهى وضع ضماضه جروح ونفخ في الجرح ثم رفع رأسه ونظر لي

” ستكونين بخير ^^ “

قام وجلس بجانبي على الاريكه

” كمسامنيدا ^^ “

” اوه اعذريني نسيت.. ماذا تريدي ان تشربي ؟؟ “

” اني كمسامنيدا لا اريد ^^ “

” -_- ماذا احضر لك ؟؟ “

” قهوه ._.” “

” في سنك هذا وتشربين القهوه ؟؟ لا تزالين صغيره “

” انها تساعدني على الدراسه “

” بالعكس قد تضرك.. سأحضر لك مشروباً ساخناً “

” كريه.. كمسامنيدا “

” ^^ “

دخل إلى المطبخ واعد ذلك المشروب الساخن.. لكنه تأخر هناك قليلا.. حتى شككت انه حصل لك مكروه.. او احترق من الماء او او ..

ما ان نهضت من على الاريكه فرأيته قادم ومعه المشروبين

** مادري شيسمونه بالفصحى بس نسكافيه بهذيك الرغوهX”D **

” بصراحه هذا هو الشيء الوحيد الذي اتقن اعداده ^^”> “

ابتسمت له

” كنشانا انا احبه .. انه بديل القهوه بالنسبه إلي “

فجأة تحولت نبره صوته وتحدث بجديه

” عليك التقليل من شرب القهوه.. يمكنك شربها مره في الاسبوع “

” كريه سأفعل ذلك “

امسكت بكوب المشروب الساخن و اخذت رشفه منه ثم نظرت لتاو وانا ابتسم.. كدليل على اعجابي بـالمشروب

فجأة وجدته يضحك تدريجياً

” بو .___. ” “

اطلق ضحكه عفويه

” توجد رغوه على شفاهك X”D “

احمرت وجنتاي لكني ضحكت معه

” تبدو كالشارب XD “

ضحكنا سوينا حتى بدأ الضحك يطباطأ حتى توقفنا.. فقط نحدق في وجوه بعضنا البعض..

لا اعلم ان كنت احلم ام ماذا.. ام انني كنت اتخيل.. لكن تاو كان يقترب مني ببطء.. وملامحه كانت بارده جدا لا تحمل اية معاني.. وينظر إلى شفتاي تاره.. وإلى عيني تاره ….

اردت ان ابتعد للخلف.. لكني استسهلت الامر XD

جدياً …

شعرت بشفاهه تلامس شفاهي ..

شعرت بأن هناك شيء يدغدغني في شفاهي العلويه.. حتى استوعبت انه لسانه .><.

تجمد الدم في عروقي…

وشعرت ان قلبي توقف عن النبض

وان عقلي اصابه خلل ما

وشُلّت حركتي تماما..

بعد مده من الوقت اجهلها ابتعد تاو قليلا.. لكن وجهه لا يزال قريبا من وجهي.. بدأ ينظر لكلتا عيناي..

وانا فقط مجرد صنم جالس بجواره

” بب… بيانيه.. كانت توجد رغوه على شفاهك العلويه.. فقط اردت…… ازالتها “

اشعر انني فقدت النطق حقا…

عندما لاحظ سكوتي هذا.. توتر وظل ينظر حوله باحراج

” بيانيه “

بعد قرابه دقيقه

” مالذي فعلته لتوك ؟؟؟ “

إلتفت إلي بصمت ثم اقترب مني وهمس في اذني بكلمات متقطعه…

” انا .. معجب … بك “

اتمنى حقا ان لا اكون في حلم ما… لا اريد ان توقظني اوما الآن..

بعدما قال تلك الجمله بلحظات عده.. تقابلت شفاهنا مجددا..

كانت قبله هادئه.. ولطيفه… لن اكذب واقول انني لم امنعه.. حاولت ذلك بدايةً ثم بدأت ابادله القبله

استمرت تلك القبله لقرابه 3 دقائق.. فجأه شعرت بنغزه في شفاهي السفلى.. لذلك انتفض جسدي وشعر تاو بذلك فابتعد بهدوء..

” بيانيه… هل آلمتك ؟؟ “

” …………………… آني .____. كان ذلك فقط……….. مفاجئ “

ابتسم وعيناه يملئهما المكر

” كنت احدق بك عبر النافذه احياناً عندما تكوني ذاهبه لمكان ما… لست وحدك من كان ينظر لي.. كنت افعل المثل “

بداخلي توجد صرخات و انفجارات.. لكن مظهري الخارجي لا يوحي بذلك.. انا هادئه وبارده تماما …

لكن وجهي اصبح احمر جدا.. ابتسم تاو من مظهري هذا ثم نظر إلى ساعه الحائط…

” اعتقد انك تأخرتي اكثر من اللازم عن البيت. عليك العوده كي لا يقلق والديك عليك “

خرجنا انا وهو من بيته ومشى معي إلى باب بيتي.. بيته لا يبعد عن بيتي إلا بعده سنتيميترات ..

ومشى معي إلى نصف الطريق لباب البيت..

” سأدخل.. انيو “

مشيت إلى الباب لكن فجأة شعرت بأحد يسحبني من يدي

إلتفت واذا بشفاهه تطبق على شفاهي مجددا.. لكنها لم تستمر طويلا.. فقط عده لحظات .. ابتعدنا عن بعضنا البعض..

ابتسم لي

فابتسمت بخجل

” اعتني بنفسك ^^ “

” انت كذلك… ^^ “

إلتفت ودخلت البيت وغادر هو …

شرحت لاوما سبب تأخيري.. اننا تأخرنا في الجامعه.. لم ارى منها اي رده فعل.. بحق السماء لما غادرت بيت تاو طالما ان اوما لم تكن قلقه علي ب_ب..

بدلت ملابسي بسرعه وارتديت بجامتي ورميت بجسدي على السرير البارد وتلحفت

فجأة تلقيت رساله على هاتفي المحمول

” ماذا فعل والديك ؟؟؟ “

انه تاو ._________. لكن.. كيف عرف رقم هاتفي ؟؟؟؟؟

” لم اجد منهما اي رده فعل -_- “

ارسل وجه يضحك ..

” لكن.. كيف عرفت رقمي Oo “

” لدي مصادر خاصه “ ووضع بجانب ما كتبه وجه يبدو واثقاً

صمتنا بعدها لفتره ..

بدأت عيناي تستسلم للنوم.. فجأه اتت رساله اخرى:

” طعم الرغوه من شفاهك كان ألذ من شربه من الكوب “ وبجانب هذه الجمله وجه يغطي عينه وقلب…

ابتسمت وتركت هاتفي بجانبي ونمت ..

Advertisements

6 thoughts on “My handsome guy (one shot)

  1. sasd كتب:

    رووووووووووعه حبي كل يوم ادخل عندي ثقه شوف روايتي في هذه المدونه الجميله بس للاسف مو بلقيها

  2. Qǖeɇñ Ǿf Ŝíñg ŸÔü كتب:

    woooooooooooooooooooooooooooooooowwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwooowwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwoooooooooooooooooooooooowwwwwwwwwwwwwwwwooooooooooooooooooooooooooooooowwwwwwwwwwwwoooooooooooooooooooooooooooooooooooooooooooooooooooooowwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwwww
    eoniiiiiiiiiiiiiiiiiiiiii fithhiiinnngggg raw333333333333333333a helllllllwaaa raiiiii33aaa jamilllllllllllla thnkkkkkkkkkkks
    waiittting youre newwwww ♥ ♥

  3. na3oma99 كتب:

    واااااااااااو حسيت نفسي يونا قسم بالله تحفففففففة يجننننن روووووووعة بيرفكت ❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s