Flashback (one shot)

231

هالـ ون شوت للتشينغو تُــنـّاهـيْـد على حسب طلبها
تشانيول
سولي
شخصيات ثانويه
:
انه رابع عشر من يناير…
في مثل هذا اليوم منذ سنه غادر تشانيول بحجه البعثه التي اكتسبها من الجامعه
وكنت من مشجعيه للذهاب.. لانه لم يكن يود الذهاب وتركي وحدي..
لكني اكدت له انني سأكون بخير.. وعند عودته سيجدني كما انا
space
FLASH BACK
” على جميع المسافرين المتوجهين إلى الرحله رقم 76 الذاهبه لبريطانيا التوجه للبوابه رقم 8 خلال 5 دقائق “
” اه تشاغيا.. اظن ان هذه رحلتي “
” ديه “
حدق بي للحظات وعيناه تملأهما القلق
” متأكده انك ستكونين بخير لوحدكِ ؟؟ “
” امم.. لا تقلق.. فقط انتبه لنفسك هناك “
” لست مطمئناً.. علي إلغاء الرحله “
” يول لا تكن كالاطفال.. اذهب وحسب “
اناديه بــ (يول) عندما يثير غضبي او يتصرف كالاطفال
ابتسم بقلق ليريحني..
” كريه…. هل علي الذهاب الآن ؟؟ “
لم استطع اجابته واكتفيت بهز رأسي فنزلت دمعه من عيني
فنظر لي بحزن
” تشاغيا :(.. تشيبال لا تبكي “
ابتسمت ومسحت دمعتي وانا اهز رأسي
” انتبه لنفسك .. ارسو ؟؟ “
لم يجبني لكنه حدق بي قليلا ثم فجأه احتضنني … لمده دقيقه ونحن على هذا الوضع.. فقط نسمع صوت بكاءنا المنخفض
ابتعد عني ثم طبق على شفاهي بقبله سريعه
” انتبهي لنفسك “
” انت كذلك “
اخذ حقيبته وغادر
BACK TO PRESENT
عدت إلى الواقع بسبب صوت الملف الذي وُضع على الطاوله من قبل زميلتي في العمل فانتفض جسدي
” اوه بيانيه “
” كنشانا “
” المدير اخبرني ان ابلغك بأنه يجب عليكِ الانتهاء من هذا الملف اليوم “
ابتسمت لها بتصنع كدليل على عدم رغبتي في العمل و هززت رأسي بالموافقه
ذهبت لمكتبها و انا حدقت في الملف قليلا
بدأت اتصفحه سريعاً لأقنع نفسي بالعمل .. لكن حقا لم تكن لي رغبه في فعل اي شيء
لذلك اغلقت الملف و اخذت معطفي وحقيبتي وخرجت من المكتب..
دعتني زميلتي لكني لم اجبها..
ذهبت إلى الحديقه التي اعتدنا على الذهاب إليها ..
جلست على الكرسي ورفعت رأسي للسماء و ضعت بين اشكال الغيوم
وبدأت اعود بذاكرتي لأيام الجامعه..
space
FLASH BACK
كنت جالسه مع الدكتور ( المعيد ) كي يشرح لي شيء لم افهمه..
فنظر خلفي و ابتسم
” هل فهمتي ؟؟ “
” ديه “
اولا استغربت من سبب نظره خلفي وابتسامته تلك..
اخذ اغراضه و غادر.. بعدها بثواناً جاء تشانيول من خلفي ومعه ورده..
كان ينظر للاسفل ووجه كان محمراً
” انيو … “
” انيو “
” امممم احضرت لكِ هذه الورده”
مد يده بها ثم اخذتها وانا ابتسم
” كوماوا .^^. “
ابتسم بعفويه
” كريه.. ما رأيك ان نذهب إلى مكان ما بعد الجامعه ؟ “
فهززت رأسي بالموافقه..
ومع الوقت استمرينا في الذهاب لتلك الحديقه.. حتى جاء ذلك اليوم الذي اعترف لي بشعوره اتجاهي بدون مقدمات
” سولي… سارانغهي “
بعدها حدثت اول قبله بيننا…
BACK TO PRESENT
بعد قليل وضع احدهم يده على عيني
” كما توقعت… انتِ هنا “
ضل هذا الصوت في اذني وكان يبدو مألوفاً جدا
ابعد الشخص يده عن عيني فوجدت امامي باقه ورد كبيره…
إلتفتت وكما كنت متوقعه.. وجدت تشان..
صرخت باسمه وعانقته بقوه
بعد فتره ابتعدت عنه وجلسنا على الكرسي
” لما لم تخبرني بعودتك ؟؟ “
” اردت ان تكون مفاجأه. لتوي جئت من المطار,, فقط ذهبت للبيت ووضعت الحقيبه هناك وجئت ^^ “
ابتسمت
” أما زلتِ تتذكرين هذا المكان ؟ “
” لم انساه قط, كنت آتي إلى هنا كل يوم في فتره سفرك حتى لا اشعر بالوحده “
ابتسم بلطف ثم قّرب المسافات بيننا ووضع يده على خدي الايمن وحدق بي للحظات ثم طبق على شفاهي بقبله استمرت لدقيقه ثم ابتعد
حاولت تغيير الموضوع لاغطي خجلي
” اذن كيف كان عملك هناك ؟؟ هل كنت تأكل جيدا ؟؟ “
” مم.. كان كل شيء جيد “
نظرت له نظره شامله على كامل جسده
” لكن يبدو انك خسرت الكثير الوزن “
نظر لنفسه ثم رفع رأسه لي
” لا بأس “
” بل هناك بأس !! علي ان اهتم بك لتعود كما كنت “
” كيف ذلك ؟ “
” عليك ان تمكث في بيتي .. كما في السابق “
” اوه.. بشأن هذا الموضوع و ليكون امر مكوثي في بيتك امر طبيعي “
وقف واخرج من جيبه علبه صغيره ثم جلس على ركبته وسألني افضل سؤال بهذا العالم

 

3:
Advertisements

5 thoughts on “Flashback (one shot)

  1. sasd كتب:

    حلو بس حرام حكايه الانحراف والقبلات ليش الروايات ما تكون نظيفه من هذه الاشياء

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s